مرات صاحب الشغل

في بداية شبابي كان لسه عندي بتاع17 سنة. اشتغلت ف الصيف في محل دراي كلين وصاحب المحل اسمه طارق ..راجل جدع جدا معايا. وانا. كنت بشتغل معاه بضمير ..طارق متزوج من ست جميلة المنظر هي ليست قاهرية ولكن من المنصورة …كانت امال هي اللي بتفتح المحل صباحا علشام جوزها موظف بالنهار وانا كنت بفتح معاها الصبح بس المفاتيح معاها هي. وبعدين يجي طارق من الوظيفة يريح وينزل الساعه 5 وتطلع هي اول ما ينزل لتجهز غداء تاني يوم
امال محجبة ووشها تحس بيطلع نور من جمالها …..بس هي مكنتش بتخلف والعيب كان منها وراحوا لدكاترة كتير ومفيش فايدة. وطلعوا عملوا عمرة هما الاتنين. علشان ربنا يكرمك ومفيش فايده
من كتر قاعديتي مع امال ف الشغل وثقت فيا ..عشان كان في ساعات شغل بتعمله من ورا جوزها. وتقولي متقولش لطارق. اقولها حاضر ومكنش حد يعرف اي حاجة م اللي بتعملها
مرة قالتي هتتجوز امته يابني علشان ارقص في فرحلك ..وبقينا نهزر مع بعض هزار ابيح. بس لما ميكنش ف حد وانا كنت بقولها يا حاجة امال مع انها كان عندها 37
مرة قالت لطارق انها عايزاني معاها اساعدها ف غسيل السجاد بتاع العملاء. ف البيت
والبيت بتاعهم فوق المحل. واخدين اخر دور والسطح وفتحنهم ع بعض
قالها ماشي…والله ما كان ف نيتي حاجة
طلعت معاها. وانا شايل السجاد. قالتلي هاغير علشان نغسل السجاد …بدات انا بفرد السجاد وفتحت مياه ولسه هادعك بالصابون قالتي استني
لقيتها لابسة قميص نوم. يوقف اجدع. زب. اول مرة اشوفها كده. هي حست. ان بتاعي وقف. وانا. عمال اخبيه ..قالتي ايه يا وسخ مالك ..قولتلها مفيش حاجة ّمسكت الفرشة وقاعدت تدعك وهي طيزها ليا. وتقرب مني. وتقرب لحد ما خبطت طيزها ف زبري وانا واقف خايف الا اعمل حاجة تطلع تفضحني
قالتلي يخربيتك ايه اللي. خبطني ده ….انا حاولت اخلع منها علشان جوزها جدع
قالتلي عارف انا ممكن اعمل ايه دلوقتي ..افتح شباك البلكونة واصرخ واقول انك بتتهجم عليا
قولتلها طب ليه بس
قالتي يبقي تسمع الكلام
اخدتني ع اوضة النوم. ونامت ع ظهرها وقالتي اقلع واطلع فوقي
عملت وانا اول مرة المس واحدة
قاعدة تلعب ف زبري. وتدخله فيها ..وترضع فيه. ..قالتي الحس كسي
لحسته. و رضعت من بزها
طلبت منها انيكها من طيزها. رفضت. وقالتي اوعي تعمل كده مع حد من وراء

نكت اول نيكة بس قالتي. علي فكرة انا مستمعتش..انها حاسة انها نايمة مع صاحبتها وضحكت. بتغيظنى وتثيرنى بساديتها وقالتي …لو حد عرف هاقتلك
واصرت ان منزلش لحد ما اخد دش ف البيت علشان جوزها ما يحسش وغديتني كمان

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s