الشيميل الحسناء خدعتنى ثم ناكتنى

الشيميل الحسناء خدعتني ثم ناكتني
مضت العادة أن أقضي عطلتي في فرنسا عند أهلي لانهم يجوا عندي في رمضان و انا اروح عندهم شهر في الصيف .انا الوحيد يلي عايش في الجزائر و الباقي كلهم في فرنسا بحكم العمل .مرة من المرات و انا في فرنسا تعرفت على بنت جميلة تطير العقل و جسم ممشوق كأنها عارضة ازياء و بدينا نخرج مع بعض و نمضي أوقات طويلة في التجوال و هي تعرفني على الأماكن الجميلة ، الحقيقة انا تعلقت بها كثيرا و عشقتها و اقريت لها بذلك و هي كمان لكن كانت مترددة شوي ،و كنا نمضي وقتنا بوس و قبل يعني من فوق . لسا ما غمقنا .انا كان همي أنيك هذا الجسم الرائع و امضي معاها ليلة العمر .في أحد الأيام دعتني عندها للبيت و قالت لي عندي حفلة صغيرة ممكن تجي ؟ وافقت بالطبع و اشتريت هدية و رحت . فتحت لي البيت و لقيتها لوحدها .قلت لها وين الحفلة ؟ قالت لي انا و انت وحدنا .انا فرحت و طلع الدم لزبي و عرفت انا تبحث على النيك لاننا مضينا أسبوع مع بعض بدون نيك .دخلت و اعطيتها الهدية و قبلتني من فمي و شكرتني لكن تعجبت ليش ما تلبس خفيف ؟ كانت لابسة عادي ،قلت لها ليش ما تاخذي راحتك ؟ قالتلي خفتك تنزعج مني . قلت لها بالعكس .لبست قميص نوم قصير و شفاف و شفت تحته الكيلوت الوردي المورد و بلا سوتيان بزازها واقفين صاروخ ، جلسنا شوي و أكلنا و احنا نحكي و نتغازل و هي بدأت تلمس في جسمي كنت بالشورت فقط نزعت الباقي . و بدأت تبوسني و دخلت يدها تحت الشورت و ضحكت و قالت لي راك مستعد . انا ضحكت .و بطريقة لمسها و مسكها لزبي عرفت انها محترفة . انا كذلك بديت أبوس و ألحس و امص في بزازها و رقبتها و هي تتأوه ، و حاولت اضع يدي في كسها لكنها منعتني ، قلت لسا ما سخنت . ثم كررت العملية و هي ما تسمح لي ، توقفت و رحت بديت البس ملابسي رايح أمشي ,هي استغربت الامر و قالت لي مالك حبيبي؟ قلت لها ماني مغتصب انا لو مو عاوزة الجنس قولي من أول ، الأمر ليس غصبا .هنا بدأت تبكي و جلست بجانبها و عانقتها و قلت لها ماهو بك ؟ قالت لي توعدني ما تزعل مني ولا تتصرف تصرف غريب و بعدين فكر على مهلك و رد لي الجواب يا نبقا مع بعض يا ننفصل . وعدتها و اقسمت لها بذلك . قالت لي لن أحكي حرفا واحدا انت ستكتشف كل شيء بنفسك . و قالت لي يلا داعبني و بدات تمسكني من زبي كي اسخن و هذه المرة لما اردت لمس كسها لم تمانع . حطيت يدي على الكيلوت من فوق ووجدت كسها منتفخ كثير استغربت الأمر ،بعدين سأشرح كيف؟ و بديت أدخل يدي تحت الكيلوت ، يا ساتر شو هذا؟ وجدت شيئا مثل الحية ملتوي ههههههههههه تعجبت و رجعت للخلف و هي بدأت تبكي . قلت لها اقلعي الكيلوت أرجوك ؟ قلعت بحياء و هنا الفاجعة .البنت عندها زب يا ناس ، انا شكيت قلت ممكن يكون عندها زب و كس ؟ رفعت خصيتيها لأرى ، لكن لا شيء زب و طيز . قالت لي من يوم ما حبيتك قررت أصارحك لكن من تعلقي بك خفتك تتركني . قلت لها فهميني ارجوكي ؟ قالت لي انا شيميل يعني من فوق بيت و من تحت رجل و تصرفاتي كلها نسائية . انا كنت شفت هذا النوع في الافلام لكن تظاهرت بالغباء . ثم قلت لها لكن الشيميل ممكن يكون صوتها رجولي و لها شعر في الوجه و الجسم . تبسمت شوي و قالت لي هذا كان زمان ، الآن كل شيء بالهرمونات .كيف يعني ؟ قالت لي أدوية تمنع الهرمونات الذكرية من العمل و اتناول هرمونات نسائية للصوت و البزاز و غيرو . و حقا جسمها ما فيه ولا شعرة و وجهها مرآة و طيزها مدور مثل البنات . قلت لها هذا كله مفهوم و لكن صدرك كبير كيف ما فيه مكان عملية جراحية؟ قالت لي بالحقن ما عاد تنفع العمليات . و خصرك عريض مثل البنت يعني الحوض ؟ قالت لي كمان بالحقن حتى فلقاتي دورتهم بالحفن . راح اشرح كيف ما عرفت زبها لما لمست من فوق؟ قلت لها وريني كيف تلبسي و زبك ما يبان . لبست الكيلوت و مسكت زبها المرتخي و خصيتيها و دفعتهم لتحت في الكيلوت و لبست . لما شفتها ما يبان زبها اطلاقا و تحسبها بنت . ضحكت و قلت لها ليش تخبي زبك . قالت لي لما اكون في البحر و صدري عريان لازم أعمل هيك .و اخفي زبي .قلت لها و لما تتمشي في الشارع ما يوجعك حصيتك و زبك و هما بين رجليك ؟ قالت لي عادي . فهمت منها كل شيء و اشتهيت أنيكها و لكن كيف ؟ و هي تعتذر مني و هي جنبي طبعتها بقبلة حارة طويلة جدا و حطيت يدي على كيلوتها من فوق و تحسست زبها المرتخي و بديت أمارس معها الجنس من كل مكان بس من فوق . و ما حسيت إلا و زبها ينتصب . قلت لها لا تعذبي حالك لستي في البحر انزعي الكيلوت و خذي راحتك زبك ما راح ياكلني . نزعت الكيلوت و زبها كان كبير مثل زبي تمام . تعجبت شوي و رحت انظر إليه و أدقق فيه ، و بعدين سالتها و زبك شو تعملي بيه . قالتلي مرات انيك و مرات لما ينيكوني احلبه و مرات 69 و غيرو . قلت لها يعني انتي في الجنس راجل و بنت في نفس الوقت ؟ قال لي بالضبط . قلت لها يا سلام جنس مزدوج . و بقينا في المداعبة و طلعت فوقها و هي نايمة على ظهرها و فتحت رجليها و انا امرر زبي فوق زبها كأني انيك في بنت . و هي تتأوه و تتنهد بقوة . فتحت درج الكوميدينا و اخرجت علبة زيت و حطت منها على زبي و قالت لي حط على طيزي بيدك ؟ حطيت شوي في يدي و حكيت طيزها مليح ، وبعدين قالت لي افتحني و نيكني في هذه الوضعية حبيبي. حطيت تحتها وسادة صغيرة لكي يرتفع طيزها شوي و بديت افرشي فيه بزبي و مرة مرة أمرر زبي فوق زبها المبلل و هي ماسكته بيدها و ما وقفنا بوس و مص لسان ابدا. لما سخنت كثير وضعت رأس زبي في طيزها و ادخلته بهدوء لكنها كانت متعودة لانها ما تألمت بل تمتعت و بدأت تتمتم اححح آآآه ،دخل زبي كله في طيزها و نمت فوقها بطني ملتصق ببطنها و زبها يحك بكني و كله زيت . و بديت أدخل و اخرج و مرات زبي يخرج من طيزها و انا ماسكها من كتفها و هي ترجع زبي لطيزها . و كلما رجعت زبي أدخله فيها بقوة أكثر و بديت أسرع و زبي يهيج و انا ساكت و هي تتأوه كأنها قحبة . و زادت قوتي و ارتعشت و هي عرفت اني راح اقذف فدخلت يدها و مسكت زبها الملتصق ببطني و بدأت تحك فيه على بطني بقوة و بديت أرمي المني ، رميت كثير و هي تقول لي زيد اقذف زيد حبيبي ضنيت عجبها المني الحار في بطنها . و حسيت شيء دافئ يسيل على بطني . ههههههه القحبة جاتها شهوتها و فرغت على بطني منها . بقيت نايم عليها مدة 5 دقائق و هي مغمضة العينين من المتعة و بعدين لما سحبت زبي من طيزها فتحت عينيها . و بستها و اخرجت زبي بشويش و زبها كان ارتخى و نام .كنت مرتاح و متعجب شكل البنت يجنن مرأة و زب كمان هههههههه .ارتحنا شوي و قالت لي حبيبي ممكن نعمل 69 انا امص فقط انت بوس فخاذي و بعبص طيزي مثل ما حبيت لست مجبرا تمص زبي . وافقت لاني كنت هايج نار، هي نامت على ظهرها و رفعت رجليها شوي و انا جيت فوقها بوضعية 69 و حطيت زبي في فمها و بدأت تمص بشراهة و زبي يزيد يثخن و يتصلب و هي تبزق عليه و بعدين تمص و انا ابوس و الحس فخاذها و جنب زبها المنتصب و تحت البيضات و مرات البيضات كمان و امسك فلقاتها و اعصر بقوة ، و بعد مدة شعرت بلذة كبيرة و ما حسيت إلا و انا واضع خدي على زبها المنتصب الساخن بدون شعور مسبق . لما زادت لذتي بديت اولا ابوس زبها من فوق و هو مبلول ، ثم بديت امص الراس و ما شعرت إلا و هو في فمي و بديت افعل مثلها تمام و امص بشراهة من محنتي و هي فرحانة و تقول كلام جميل ، انا عجبني مص الزب كثير و طعمه حلو و خاصة البيضات كنت ادخلهم في فمي ، ثم شعرت بزبها يرتعش في فمي و هي زادت ادخلته كثيرا كدت اختنق و بدا يسيل المني منه في فمي فاخرجته بسرعة و رمت الباقي على بطنها و انا ماسك زبها بيدي احلب فيه ، جاتني شهوتي و محنتي و ادخلت زبي أكثر في فمها و هي متعودة علة هيك مواقف مسكت زبي من الخلف عند الخصية لكي لا يدخل كله و تختنق و قذفت كل شيء في فمها ، و اخرجت زبي . هي افرغت المني في يدها و اخذت شوي منه باصبعها و بلعته و قالت لي امممممممم . انا عاملتها بالمثل و اخذت شوي من منيها كان على بطنها و بلعته مع انه ليس لذيذ لكني قلت اممممم . البنت طارت من الفرحة و راحت تقبلني و حنا كلنا مني . قلت لها ما بك . قالت لي ما يعمل عملتك غير واحد عاشق ، والآن عرفت انك تعشقني .رحنا اخذنا حمام مع بعض و لساتني هايج ما شبعت نيك . و نمنا على السرير بلا ملابس و انا ادقق فيها شيء جميل و غريب و جديد علي . بزاز و طيز حلوة و زب هههههههههههه مو معقول . لما نمنا نرتاح و نتكلم و مرات نبعبص بعض و نبوس . هي جات وراي و انا نايم على جنبي و قالت لي حبيبي عاوزة أحلب لك زبك ممكن . وافقت أكيد ، وهي وراي و مسكت زبي بيدها و قالت رايحة أعملك مساج لزبك و بيضاتك . حطت شوي زيت مساج في يدها و بدأت بفلقاتي و بعدين زبي و بيضاتي و انا منتصب مثل عمود الكهرباء . و مرة مرة تمرر يدها بين فلقاتي و تعمل مساج لطيزي و تلمس فتحتي ، و لما سخنت مليح مسكت زبي و هي تحلب فيه و تلعب ببيضاتي و لصقت في من وراء و حسيت زبها منتصب و صلب . قلت في نفسي لازم زبها ينتصب ما في مشكل ، و دخل زبها بين فلقاتي و كلهم زيت و زبها كمان مليان زيت مساج . عملت حالها تطلع للامام لتبوسني و هي زبها يطلع و ينزل بين فلقاتي . الحقيقة لما سخنت كثير عجبني احساس زبها و هو يفرشي طيزي . و ما قلت شيء ، و كانت تركز كثير على فتحة طيزي كل مرة تخلي راس زبها فوق فتحة طيزي مدة أطول و انا كنت منتشي و زادني زبها لذة لما فرشاني ، هي رجعت شوي للخلف لتتأكد من اني حبيت زبها و انا كمان رجعت لصقت طيزي بزبها بدون شعور . و ما صبرت كنت رايح اقول لها دخليه في حبيبتي لكن قلت في نفسي خليها تعمل شو حبت . هي لما سخنت دفعت زبها في فتحة طيزي لكي يدخل لكن مو بقوة فما دخل زلق و فات للفوق . و المرة الثانية انا رخيت طيزي اكثر من شهوتي و هي دفعت الراس فدخل ، قلت بدون شعور اأأأأي حبيبتي . دفعت زبها للنصف و انا انازع احححححححح ثم كملت للآخر حتى لمست بيضاتها بيضاتي و انا على جنب . مسكتني و زبها في طيزي و نيمتني على بطني و رفعت طيزي بوسادة و بدات تفرشي في طيزي و تدخل زبها فيا و انا هايج لذة في زبي و لذة في طيزي و موجوع شوي لكن وجع حلو . كانت تخرج زبها و هي تحلب زبي و لما ما يدخل و يزلق انا احطه في فتحتي و هي تدفع بقوة حتى اتوجع آآآآآآآآآيييي و مسكتني كمن خصري و تركت زبي من شهوتها و انا كملت حلب زبي و هي تنيك في بقوة و عنف و كل مرة تخرج زبها تفرشي طيزي شوي و بعدين تضربه فيا من جديد حتى حسيت ماء ساخن يسيل في بطني احساس جديد و ممتع ليتها فرغت فيا لتر او لترين مني. ما حسيت الا و زبي يسيل في يدي و نمت و نزعت الوسادة من تحت طيزي و زبها لاصق في و داخل في بطني و نامت فوقي لمة 5 ولا 10 دقائق حتى ارتخى زبها في طيزي و خرج بشويش. انقلبت على ظهري و هي نامت فوقي تبوس و تضحك و قالت لي نكتك انا كمان . قلت لها انت اول بنت تفتحني و اقسمت لها ما فتحني واحد قبلك و ما نكنيتي الا من دهائك يا القحبة الزينة ،انا كذبت عليها لابسطها فقط لاني ذقت الزب من قبل و شبعت منه لكن مع شيميل اول مرة . قالت لي أي واحد ينيكني و يعجبني طيزه لازم أنيكه و لو عمل شو عمل . قلت لها صحيح نكنيتي بدون شعور . ثم قالت لي و لو طلبت منك تعطيني أنيكك الآن تقبل؟ . قلت لها بعد ما جري نيكيني وقت ما حبيتي حبيبتي ،انت بالنسبة لي بنت و احلى بنت نيكيني و شرمطيني . قضينا ليلة من ليالي الف ليلة وليلة .في الصباح سالتها أهلي يعرفو انك شيميل ؟ قالت لي لا ما يعرفني الا القليل هنا . قلت لها حبيبتي احنا مجتمع شوي محافظ و لازم ما أبقى قرب أهلي في هذه العطلة . فهمت قصدي و سافرنا للبحر مضينا 15 يوم كلها نيك حتى اني اصبحت أحب اني اتناك و خاصة من شيميل ، وحدة تدخل فيك زبها و انت تتمتع ببزازها و شفايفها الحلوين شيء في الخيال . مرة جلبت معها صديقتها الشيميل و قضينا ليلة نيك ثلاثية ، ووضعيات افلام سكس حقيقية . نحكيها بعدين … يلا باي

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s