من يومياتي الجنسية

من يومياتي الجنسية
اصدقائي اصدقاء منتدي الجميل التقي بكم من جديد في قصة من قصص النيك الذيذ وهي قصتي في الارياف التي وعدت الكثير ممن راسلوني بان اقصها عليكم ولنبدأ في سردها
الحاج عبد الموجود مدير ارضي وشئون عزبة العائلة دعاني لزيارة العزبة للتعرف علي شئونها وقضاء ايام لتغيير الجو وانتهزت فرصة في يوم وبالفعل سافرت الي هناك وبالفعل شعرت بنقاء الهواء وجمال الطبيعة مما اسعد عبد الموجود ودعاني لحضور حدث لم اراه ابدا في حياتي بقوله نفسي تشوفنا واحنا بنعشر جاموسة وافقته وذهبت معه الي هناك وبالفعل رأيتهم وهم يقدمون الجاموسة لعجل ذكر كي ينيكها لتحبل وتولد جاموس صغير وكنا نتنادر اثناء النيك ولمحت من بعيد امرأة ومعها ابنتها الشابة وهم يتسللون ليروا ما يحدث وعرفت من عبد الموجود انهما زوجة وابنة عاشور الذي يعمل في العزبة وكانا يتضاحكون وهم يدارون وجوههم ثم هرعوا وهم يذهبون فدفعت الام ابنتها فوقعت علي الارض وانكشفت ساقيها من تحت جلبابها فرأيت أجمل سيقان بيضاء متناسقة بضة الملامح فشعرت بزبري ينتصب ويقف احتراما لهذه السيقان والطيظ الجميلة ولكن سرعان ما انصرفا وانصرف جمعنا ايضا، وفي المساء وقفت انظر من نافذة غرفتي فرأيت زوجة عاشور تحضر لي طعام العشاء ودخلت غرفتي وهي تبتسم ووضع الطعام علي المائدة وهي تقول عايز جاجة تانية يازيكو بيه شكرتها وطلبت منها شراء سجائر فوافقت وهي تشكرني ايضا وبعد العشاء وانا اغتسل وجدت هانية بنت عاشور تعطيني السجائر وهي تضحك بدلع امسكت يدها وانا اخذ السجائر فتمنعت بدلع ودلال وهي تقول لا بلاش كدة يازيكو بيه انا جسمي مش خالص سالتها انت اتجوزت قالت لي جواز الندامة اتجوزت ابن خالي لكن مش لاقي شغل ياريت حضرتك تلاقيله اي شغله حتي في مصر وافقت واقتربت منها وانا اخذها في احضاني واقبلها وهي تتمنع وتقول لا بلاش كدة يابيه انا حامل قلت لها ما هو ده عز الطلب ياعبيطة ورميت بها علي الكنبة وركبت فوقها فشعرت بتكور بطنها رفعت عنها الجلابية حتي صدرها فوجدت بذها شاهق ممتلئ وحلمته منتصبة لحست فيهما وهي تشهق وتقول لا بلاش انت هيجتني والنبي بلاش تنكيني انت جامد لحسن تسقطني قلت لها ما تخفيش واخرجت زبري من لباسة ووضعته في فمها تصنعت القرف وانها سوف ترجع فوضعته كله في فمها بدأت تمص فيه حتي انتصب واصبح كالقضيب المنتفخ حتي اصبح كبير جدا علي فمها فجلست علي طرف الكنبة واجلستها علي زبري التي احبته لدرجة انها وضعته في كسها بيديها ودخل يخبط في جنبات كسها ويغور داخل كسها حتي شعرت انه وصل الي مكان الطفل داخلها فشهقت وهي تقول الله زبرك كبير وحلو نيكني يازيكو قوي ومش تقومني من علي زبرك وشخ في كسي بقالي 3 شهور ما اتنكتش من ساعة ما حبلت قلت لها ايه رأيك في زبري مش زي زبر جوزك شخرت وهي تقول هو جوزي بيعرف ينيك ده بيحط زبري في كسي دقيقة ويشخ فيه وبعدين يقوم من فوقي ويسبني هايجة اقوم احط ايدي في كسي لغاية ما انزل لكن انت شرمت كسي ياواد وكأني اول امرة اتناك فيها ظلت تقوم وتجلس علي زبري وهي يدخل فيها وانا امص في حلمة بذها ثم هجت فقلبتها علي وجهها في وضع الكلبة وترسته في كسها بكاملة صرخت اح زبرك كبير براحة ياواد هريت لي كسي بقي ملتها قوي حاسة ان كسي اتعور تهيجت اكتر واستمريت انيكها بعنف وهي تصرخ اح اح كسي اح ياكسي حرام عليك زبرك جامد اخرجته من كسها وانا الحس في خرم طيظها فعرفت ماذا سافعل فترجتني بلاش تنيكيني في طيظي انا عمري ما تنكت في طيزي ودفعته داخل طيزها وهي تصرخ صرخة عالية حضرت علي صوتها امها وهي تطرق باب الغرفة فنهضت وهي تكمل ملابسها التي خلعتها عنها وهي تختبئ خلف الدولاب وفتحت باب الغرفة وجدت زوجة عاشور تنظر لي متسائله امسكت يدها وادخلتها واغلقت باب الغرفة وهي تنظر لي مندهشة متسائلة هو فيه ايه يابيه لم اترك لها الوقت للرد بل رفعت زيل جلبابها عنها وانا ادفعها علي الكنبة فوجدت بجانبها علي الكنبة لباس ابنتها فنظرت لي كالبؤة الشرسة وهي تقول ايه ده يابيه لباس مين ده لباس بنتي انا عارفاه نظرت لها وانا اقول ايوة لباس بنتك كنت بنيكها وهانيكيك انت كمان قالت لي لا بلاش والنبي يابيه ماتفضحنيش قلت لها مش حافضحك حانيكيك بس وبالفعل رفعت رجليها لفوق وخلعت عنها لباسها وجد كسها نظيف جدا ليس به اي شعرة لحست فيه حتي انتصب وتورم فدفعت زبري في كسها تأوهت وهي تتناك وبعد رفضها وتوسلاتها بالا انيكيها بدأت تطلب المزيد من الدخول والخروج الشديد من زبري وهي تقول اح زبرك ياحلاوته كان من زمان ونفسي اتناك منك قلت لها مش كل حاجة لها وقتها وده وقت نيكك واستمريت انيكها وهي تتكلم اح اح اف اف كسي اتهري كفاية بقي قلت لها حانيكك لغاية ما اكبهم في كسك صرخت لا بلاش لبنك ينزل كسي لاحسن تحبلني قلت لها انت شفت الجاموسة انهاردة بتتناك وحسيت انك كان نفسك تبقي مكانها قالت وهي تترجاني عايزة اتناك منك لكن مش عايزة احبل يابيه ظللت انيكها بشدة وعنف وهي هايجة علي الاخر لان جسمها كان جامد جدا وهي تغنج وتقول نيك يابيه بس بلاش لبن في كسي قلت لها م تخافيش وعندما شعرت ان اللبن بدأ يتحرك في زبري تركتها وأخرجت بنتها من خلف الدولاب وانا ارفع جلبابها ووضعت زبري في كسها وبدأت اشخ في كسها والبنت منتشية وامها تنظر لها وهي تقول لها يابختك يابنت عاشور باللبن فعلا ما فيش احلي من لبن الراجل ينزل في كس الست مننا نظرت لها وانا اضحك واقول انت اللي ما رضيتش تخديه اعمل ايه لازم ينزل في الكس