انا وزوجتي مروة والمتحرشون بها فى الاوتوبيس

انا وزوجتى مروة قصتنا كاملة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

طبعا انا عارف ان كتير من القصص بتبقى تأليف او خيال جميل ، لكن مذكراتى حقيقية و ليست خيال ولو كانت خيال كنت قولت مافى مشكلة..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

انا اسمى أمير 33سنة وزوجتى مروة27 سنة شهوانية جدا وماكنتش عارف إيه السبب وانا ايضا بعشق كل انواع الجنس وما نشبع منه. مراتى جميلة مكنة جسمها ابيض ناصع وتهتم بنفسها جدا وهى مليانة بسيط وطيزها كبيرة تغرى اى حد يشوفها وصدرها مليان شوية ومشدود لا يحتاج لستيانة ومحجبة تلبس العبايات الطويلة كنت احسد نفسى انى انيك هذا الجسم لوحدى….. فى البداية تزوجنا بعد قصة حب روعة ومازلنا نعشق بعض وعندنا ولد واحد صغير وكنت شديد الغيرة عليها جدا وبعد فترة بدأت أروى لها بعض القصص الجنسية اثناء الجماع و نتخيل انها هى بطلة القصة ومع الوقت كانت تتجاوب معى و تتخيل قصص عن علاقاتها قبل وبعد الزواج وانها شرموطة محترفة وان الشباب يتناوبون عليها وكنا فى غاية السعادة بهذه القصص الخيالية لدرجة انها طلبت وبدون خجل صديق لى بالاسم لكى ينيكها وكنا فى غاية السعادة و النشوة بالخيالات دى……

واتغير الحال بعد كدا بسبب الاتوبيس … لما جينا فى يوم والعربية بتاعتنا كانت عند الميكانيكى ونزلت انا وهى نشترى حاجات وكانت الدنيا زحمة وملقيناش غير الاتوبيس فركبناه مضطريين وركبت هى الاول وانا وراها ووقفت انا عند الكمسرى أدفع التذاكر كانت هى بعدت عنى شوية ومن زحمة الاتوبيس لم اقدر أحصلها وبعد شوية لاقيت راجل واقف وراها فحاولت أوصل عندهم ومشيت شوية ولم استطيع اقرب اكثر من كدة لوجود زحمة شديدة ولكن استطيع رأيتهم ومع مرور الوقت بدأ الرجل يلزق فيها اكتر وهى عاملة مش واخدة بالها ومش عارف ايه اللى حصل لاقيت نفسى ساكت وزبرى وقف وكنت مستمتع بالمنظر اوى وشوية والراجل كان فاضل ينيكها فى الاتوبيس من كتر ماكان لازق فيها ..

وبالليل وانا نايم عليها قولتلها بصوت خفيف ،،، النهاردة كان فى واحد فى الاتوبيس لازق فيكى من ورا جامد وانتى كنتى ساكتة ليه ؟ فقالت ان الاتوبيس كان زحمة ومفيش مكان.. فسألتنى ليه هو انت شوفت الراجل وهو لازق فيا ؟؟ فلم أرد عليها ، قالتلى دا راجل قليل الادب حط ايده على ……. بس انا شيلت إيده ، لما قالتلى كدا زبرى بقى مثل الخشبة فى كسها فتقريبا عرفت هى فى سرها انى كنت مبسوط ومش متضايق وكل ما تحكى اكتر تزيد شهوتى وده خلاها تتجرأ اكتر وتاخد راحتها أثناء حديثنا الليلى وفى يوم وهيا هايجة وتحت الاضواء الحمراء الخافتة قالتلى بدلع ونعومة إيه رأيك ياحبيبى لو نجرب نركب الاتوبيس تانى ، قولتلها انتى كنتى مبسوطة والراجل واقف ورا منك صح؟ هزت راسها بنعم قولتلها بصراحة وانا كمان ، اوكى وبعدين مفيش حد هايشوفك ومش هانخسر حاجة بكرة جهزى نفسك ونركبه تانى الظهر لما يكون زحمة …

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وتانى يوم لبست عباية ضيقة شوية ومن غير حاجة تحتها خالص ماعدا كلوت احمر وضيق اوى وكان الكلوت واضح جدا لان طيزها كبيرة وفعلا طلعنا الاتوبيس وكان زحمة وكنت واقف بعيد عنها شوية ، واللى رايح واللى جاى يلزق فيها وانا عامل نفسى مش شايف لحد ما الاتوبيس بقى زحمة موت كان فى شاب تقريبا 17 سنة واقف وراها ولزق فيها لمدة كبيرة وزبى وقف تانى على المنظر وحسيت بنفس الشهوة تانى …

ولما رجعنا البيت كانت هايجة اوى وانا كنت مش قادر استحمل لحد مانروح البيت من كتر الهيجان واول ما دخلنا البيت حضنتها لحد حجرة النوم وقطعت شفايفها من البوس وحكيت ليا وانا بنيكها انه فى الاول الواد كان جمبها قرب منها وحسس على فخذها بالراحة ولما شافها ساكتة حسس على طيزها بعد كدا لما الدنيا اتزحمت قرب منها اكتر ومسك طرف الكلوت وشده بالراحة ونزله حاجة بسيطة ولما شافها ساكتة تانى راح وقف وراها بالظبط ومسكها من بطنها وضمها اوى وقعد يوشوشها فى ودانها ومراتى كانت سايحة على الاخر وكانت حاسة بزبره الخشب على خرم طيزها بالظبط وكان بيحركه بالراحة لجوه وبره كأنه بينيكها وهى فى نفس الوقت كانت تضم لحم طيزها على زبره وتقفل عليه ، قولتلها ومسك صدرك وكسك؟ قالتلى ممممم اوف هو فى حاجة معملهاش دا كان ناقص يقلعنى ، قولتلها انتى كنتى عايزاه يقلعك ؟ قالتلى وهى بتعض على شفايفها بصراحة انا كنت هاموت والواد ده يرفع العباية ويدخله فى كسى فذادت شهوتى اوى ونزلت لبنى فيها و صدقونى اليوم دا نكتها احلى نيكة من ساعة ما اتجوزنا واتمتعنا اوى وعجبتنا التجربة وكررناها اكتر من مرة فى الاتوبيس

ومع الوقت بدأت تلبس العبايات الضيقة وساعات على اللحم بدون اندر ويير وكمان بدأت تلبس جيبة وبلوزة وممكن من غير ستيانة وأصبحت ملكة إغراء فمثلا لما تشترى حذاء جديد ترفع طرف العباية لحد الركبة وتبين رجلها للبياع وعمرى ما هانسى منظر الراجل وهو عينه هاتاكل رجلها اكل ومن ساعتها واحنا مستمتعين بالنيك اوى مع بعض وكنا حاسين اننا عشاق مش متزوجين ..