انا وامى والطبيب

من وحي خيالي

انا سامي عمري 19 سنه كلية تجاره وامي 39 سنه ذات قوام ممشوق وجمال ملهوش مثيل كانت امي من النساء اللاتي تحببن النيك كثيرا وكنت اسمعا هي وابي دائما وهو بينكها واعمل نفسي نائم وكان بينكها اكثر من 5 ايام في الاسبوع لدرجة اني بدأت اتخيل نفسي وانا بنيكها واجيب في كسها وفي يوم العلاقه اتوترت بين امي وابي لم اصدق ذلك وبدأ يغيب في الشغل ويتأخر عن البيت فسألت امي مره و2 و 3 واخيرا اجابت سامي انا عايزه اذهب لدكتور امراض نسا وابوك مش موافق , وافقت ورحوت معاها.

وهناك دخلت للدكتور وبدأ يسأل عندك كام سنه و اتفضلي قوليلي عايزه اه , اتحرجت في البدايه وبعد كده سألتها تحبي اخرج قالت لأ.

هي: انا يا دكتور علاقتي مع جوزي كويسه بس من فتره بدأت العلاقه الزوجيه تتوتر وفترة الجماع تقصر اكثر منالاول وكل واحد فينا بيقول ان هو سليم فحبيت اسألك هو العيب مني دلوقتي ولا منو وغير كده عايزني احمل واخلف تاني.
وحاسه ان . ان … عضوي بيوجعني

هو : فجيتي علشان تعرفي اولا العيب من مين وثانيا تعرفي هل ممكن تحملي ولا لأ وتطمني على نفسك

هي: اه صح

هو : اتفضلي على السرير

امي كانت لابسه عبايه لأنها مكنتش معتقده ان الدكتور هيكشف عليها وكانت مسكوفه جدا وهي بتقوم وتروح علشان تنام على السرير اما بالنسبه نسيت ان امي هتنكشف على حد غريب غير ابويه وكل الي كان في بالي اني هشوف جسم امي .

بدأ الدكتور يرفع العبايه من عند رجل امي ببطئ لغاية فوق صدرها كانت امي لابسه لباس فتله مبين جزء من كسها الكبير لونه احمر وكسها كان وردي ومنفوخ وفي شوية شعر صغيرين و سنتيان لون احمر ماسك على صدرها جامد وحلماتها باينه وبرزه والدكتور بدأ يحسس على بطنها ويكشف وبعد كده بدأ ينزل على كسها وخلعها الباس وبدأ يحسس بصوابعه ويفتح كس امي قدامي ويشوف شفراته و شوفت ملامح وش امي وهو بيتغير وحسيت انها بدأت تشتهي ومعجبه بالي بيحصل والدكتور زبره بدأ يكبر وينتفخ و فجأه امي صوتت فخرج ايده بسرعه وبعد كده بدأ يشيل السنتيانه من على صدرها علشان يتأكد لو فيه حبوب او حاجه وبعد كده سبها ورجع جلس على الكرسي.

وسألها : انتي ليه مؤلتليش ان كسك ملتهب من جوه
هي : انا كنت فاكره ان الوجع علشان ان جوزي بينكني وقوته هي الي عمله كده
هو: على فكره قضيب جوزك مش كبير انا لحظت ده لما دخلت صوابعي فكسك , وصعب انك تحملي كمان علشان الحيوانات المنويه بتاعتو حتي لو كفايه مش هتوصل في الوقت المحدد مع السن الي هو فيه دلوقتي (49 سنه)
هي : طب والعمل يا دكتور ده فاكر ان هو كويس علشان لما كنت بصوت جامد
هو: انا دلوقتي هكتبلك على مرهم تدهني منه لمدة عشرة ايام تقريبا مره بالصباح ومره في الليل و لازم حد يدهنهولك علشان انتي مش هتستحملي من الوجع ومرهم تاني علشان في بداية حبوب هتظهر على صدرك .
هي: ازاي يا دكتور مين هيدهنهولي انا جوزي لو عرف اني روحت لدكتور هيقتلني خلاص ابنك كلمي اختك .
هي: اخواتي الاثنين مسفرين اسبوعين مصيف .
هو : خلاص مفيش حل غير ان ابنك هو الي يدهنهولك ده ابنك ومفيش كسوف منه في الحاله الي زي كده انتي مريضه مفيش حياء من حاجه وبدء يشرحلي ازاي هدهن المرهم على الالتهاب .

طبعا انا اندهشت وفي نفس الوقت كنت فرحان اني هلمس كس امي وصدرها.
روحنا البيت بعد ما اشترينا الحاجه المرهمين الي كتب عليهم واحد لصدرها والثاني لكسها و دخلت اوضة النوم بس ابويا كان جه ونامت وانا دخلت اوضتي بفكر هنعمل اه تاني يوم

تاني يوم امي فطرت ابويا ونزل الشغل , وانا صحيت وفطرت وروحت الكليه ورجعت , وبدأت اتكلم معاها يلا يا ماما علشان المرهم الصباحي فلقيتها في اوضة النوم ولابسه قميص نوم يهبل لونه اصفر كناري وشفاف مبين كل ال تحتيه

قلتلها يلا علشان المرهم قلتلي انا هحاول علشان مينفعش انك تعمل حاجه زي كده انا امك قلتلها الدكتور قال مش هينفع فصممت سبتها شويه وسمعت صوت صراخ دخلت الوضه لقيتها بتعيط من الوجع خدت المرهم بسرعه ودهنت بيه مكان الجرح براحه علشان متتوجعش اوي لقيتها استسلمت وغمضت عينيها وبعد كده دهنت صدرها وخرجت ونفس الموضوع بالليل قبل ابويا ميجي

بعد 4 ايام امي اتعودت على اني ادهنلها المرهم بدأت هي الي تندهلي وتقفل باب الغرفه بعد ما ادخل بس في اليوم ده بدأت احس ان امي بدأت تحب الي انا بعمله مش دهان المرهم لأ لعبي في كسها لأني بعد مخلصت دهان المرهم بدأت العب واحسس على كسها من بره وادخل صوابعي جوه واخرجها كأني بدهن و اسمع صوتها وهي تتنهد و صوت المتعه بيطلع منها ابدأ احسس براحه على بظرها شويه واسيب علشان متخدش بالها ورحت على صدرها بدأت ادهن المرهم واحسس براحه اوي عليه وافعص وامسك في بزازها وامسك حلماتها ولف بصواعي على بزازها من الجناب في اليوم ده حسيت اني في موعد مع نيك امي قريبا

وقبل يوم ب يومين كنت افعل نفس الشئ وفجأه قبل ان ابدأ في وضع المرهم على صدر امي اخبرتها ان نفسي ان ارضع من صدرك مثلما كنت صغيرا فوجدتها اعترضت قليلا ثم وافقت وبدأت امص في بزازها وامص حلماتها وامسك صدرها بيدي الاثنين واتحسسهم براحه وهي بدأت في التأوه مممم ممم اه اه اه كفايه كده انا: اه يا ماما انا لسا مشبعتش هي: لأ كفايه ده مينفعش الي انت بتعمله سبتها وكملت دهان وهي بدأت تتأوه بقوه وانا بدهن في كسها واحرك صوابعي اكثر من اي مره , ثم جاء اليوم الذي يسبق موعد الدكتور

ولم اذهب الي غرفتها كما افعل كل يوم فجائت لي وسألتني ماذا هنالك فلم اجب فكررت السؤال
انا : مفيش حاجه
هي : طب ليه مجتش تدهنلي المرهم
انا: انا هاجي بس سيبيني دلوقتي
هي: مالك لأ انت فيك حاجه
انا : يعني مش عارفه في اه
هي: لأ فكرني طيب انا عملت اه
انا : لما تعرفي انتي عملتي اه امبارح ابفي تعالي
هي : فكرت شوه وقالت انت زعلان علشان انا مخلتكش تكمل رضاعه امبارح انا خفت علشان ابوك ميجيش بدري
انا: انتي عارفه ان ابويه عمره مجه بدري وساعات بيتأخر جامد في الشغل, انتني دلوقتي كويسه ممكن تدهني لنفسك لو حبيتي
هي: لأ انا مش هعرف زيك وبعدين انا اتعدت على ان ابني الدكتور بتاعي هو الي بيدهنلي كسي وصدري
ولو زعلان خلاص تعالالى كمان 5 دقائق وانا هفرحك
انا: ماشي ماشي يلا روحي
بعد 5 دقائق ندهتلى وروحتلها وجدتها لبسه قميص نوم احمر ماسك على جسمها شفاف شويه وبزازها وطيزها بارزين جامد جدا ونايمه على السرير بطريقه مغريه وبتقلي يلا تعالى انت الي هتقلعني الهدوم النهارده علشان اصلحك
انا : انتي بتتكلمي بجد
هي: ايوه طبعا انت ابني حبيبي الي خرجت من بطني

خلعت القميص وانا روحت نازل عند كسها ونزلت براسي عنده
هي: انت بتعمل اه
انا : انا شامم ريحه حلوه انتي رشيتي عليه حاجه
هي : متكسفنيش انا هو ريحته كده
انا بدأت احسس على كسها من بره اللباس
هي انت بتعمل اه
انا : اي حاجه انا هعملها الدكتور هو الي كان قيلي عليها بعد انتي مخرجتي وانا فضلت معاه جوه (طبعا الدكتور مقليش حاجه)
قالت حاضر انا هسكت واعمل الي انت عايزه

بدأت احسس على كسها براحه وادخل اللباس الفتله الي هي بساه جوه بين شفرات كسها واخرجه وبعد كده العتها اللباس وبدأت ادخل صباعي في كسها واخرجه وانيكها بيه وهي بدأت تتأوه ممممم مممم مم اه , وبدأت ادخل الصباع الثاني وبعد كده الثالث وادخلهم واخرجهم وروحت بإيدي الثانيه بدأت العب في بظرها و احركه بسرعه وهي بدأت تتأوه جامد مممممممممم لاااا ها اه اه اه اه اه اه لا ل براحه براحه مم امم ام ام وانا عمال ادخل في كسها والعب في بظرها علشان تسلم خالص وفعلا بعد حوالي 10 دقائق سلمت خالص روحت قايم مقلعها السنتيان وبدأت ارضع في بزازها جامد وابوس فيهم والعب في حلامتها كل ده وهي سيحه ومش بتدافع حتى ولا بتقول اي حاجه غير توجعات واهات وانا العب في كسها وانا امص حلماتها وبدأت تتلويى حتي على السرير وانا نائم فوقها واسرع في لعبي في كسها وهي تصرخ خلاص مش ادره هجيب اه اه اه اه هجيب اه وانا روحت خالع هدومي وزبري كان هيفرتك البنطلون وروحت مدخل زبري مره واحده في كسها بعد ما جابت وجسمها بدأ يرتخي وبدأت ادخل زبري جامد وبسرعه وهي تصرخ ماذا تفعل اممم اممم ما مممم اه امذه تفعل وانا لا اهت وبدأت اقبلها حتى تسكت تماما انت مش عايزه تحملي انا هخليكي تحملي ابويه خلاص راحت عليه وانا عمال ادخل واخرج في كسها طب براحه انت زبرك اكبر من زبر ابوك بكتير براحه واجمد منه كمان وبعد ما استسلمت خالص بدأت

انزل لكسها الحس العسل الي نزل منه واشربه والحس في كسها وادخل لساني جويه والعب في بظرها وهي خلاص مش ادره يلا يا سامي نيكني دخل زبرك بسرعه اه اه مش قادره تعالي مصي زبري الاول ودوقي عسل كسك بدأت تمص بشهوانيه عاليه وكانت محترفة مص وبدأت تخرج زبري من بقها ودخله وتلحس بيضاني طبعا اتفجأت ما شافت حجم زبري وضخامته خلتها تاخد وضعهية السجود وبدأت احرك زبري على كسها وافرش فيها شويه من كتر شهوتها مسكت زبري ودخلته في كسها وبدأت المعركه من تاني وادخل في كسها اممممم اه اه اه اي اه اه اسرع اسرع يا حبيبي نكني اسرع واجمد امممممممممم اممممممممممممم خودي يا شرموطه يا متناكه حدي خدي خدي افتحي وروحت نايم على ظهري وركبت هي عليا وبدأت تتنطط على زبري وانا ماسك وسطها انزلها واطلعها على زبري وانيك فيها جامد جامد والعب في بزازها وهي مدياني ظهرها وشويه وادتني شها وبدأت ابوس فيها وانا بنكها وادخل زبري في كسها الي بدأ يوسع الي كنت بقالي 9 ايام بدخل صوابعي يه علشان يوسع وانا بدهنلها المرهم وامص في بزازها وحلماتها و جابت اكثر من 3 مرات وانا بنكها وروحت منيمها على ظهرها بسرعه ودخلت زبري في كسها وبدأت انيك بسرعه جنونيه قلتاها خلاص هجيب هحملك يا شرموطتي يا حبيبتي حملني يا حبيب حملني انا عايز احمل منك وبدأ جسمي كله يهتز ويترعش ودخلت زبري على الاخر وانفجر بركان لبن من زبري في كس امي وحضنتني برجليها جامد وانا نايم عليها عمال ابوس فيها ولسانها يمص لسان التاني امممممممم اممممممممم ام ام ام ام اممم ممم ممم وبعد كده خرجت زبري وخليتها تمصه ولحس باقي اللبن الي كان عليه وكانت بتشربه بنهم كبير وبعد استراحة ربع ساعه

قلتلها يلا مستعده للجوله الثانيه يا حبيبتي من غير مقدمات مسكت زبري على طول وبدأت تمص فيه جامد اكنها عمرها مشافت زبر في حياتها وانا اتوجع من كتر المص وسرعته اه اه اه اه اه براحه زبري مش هيطير وهي عمله تمص وتلحس بيوضي وروحت منيمها على السرير وبدأت الحس انا في كسها و ادخل صوايعي في كسها وفي طيزها علشان اوسعها و الحس في بظرها واعض فيه بحنيه علشان اسخنها جامد وبدأت ادخل زبري جامد في كسها من تاني وبعد ده نامت على جنبها وانا وراها بنيك فيها وادخل واخرج بسرعه ومفيش راحه في المعركه ديه من الطرفين انا احاول اريك زبري تبدأ تحرك هي كسها تهدأ هي انيك انا بزبري وبعد كده خليتها تاخد وضعية السجود وجبت مرهم علشان ادهن بيه خرم طيزها رفضت قلتلها انتي هتتمتعي جامد جدا واقنعتها ودهنت خرم طيزها وعلي زبري ودأت ادخل زبري في طيزها الضيقه جدا وبدأت تصرخ ااااااااااااااه ممممم روحت مخرجه بسرعه قالت لأ دخله تاني دخلته وبدأت تتألم في سرها ممممم مممممممم ممممممم وانا بدأت ادخل زبري براحعه واثبته وادخل واثبه ومره واحده دخلته على طول وبدأت ابوسها من بقها علشان صوتها ميخرجش وانيك اسرع ما عندي اقوي ما عندي واضربها على طيزها بأيدي زي ما منت بشوف في الافلام وكانت متعه ملهاش حدود وانا بنيك طيزها وكنت اربت اجيب خلااااااااااص هجيييييييب هات في كسسسي اههههههههه و جبت في كسها تاني و بعد شويه استحمينا ودهنت المرهم على كسها وصدرها وكان ابويا مسافر في شغل اليوم ده ونامنا في حضن بعض واحنا عريانيين