امرأة بكوسين وزبر واحد

هذه القصة ليست من الخيال ولكن وقعت فعلا ولكن كيف تكون امراة بكوسين .
تعرفت على امراة فى عمرها 40عاما ولكن مازا تكون هذه المرأة هل هى فعلا جميلة الخلق كما هى جميلة الشكل وحلوة فى الحديث وفاتنة فى طبعها كما هى فاتنة فى ملابسها رغم بساطة الملابس ولكن جسمها وتقسيم معالم الانوثة فعلا ينطبق عليها اى نوع من الملابس .
تعرفت عليها وانا هارب من منزلى لانى كنت فى السنة الثالثة من الصف الاعدادى ورسبت فى الامتحان بنهاية العام الدراسى وكان نتيجة الرسوب الخوف من عقاب الاب وملامة الناس ونظرة اهل المنطقة على اساس ان انا رسبت.
المهم هربت الى مدينة من مدن محافظة الدقهلية بجمهورية مصر العربية اسمها بلقاس وبالمشوار ازاى لا اعلم كيف يكون المشوار وما ينتهى وفعلا بدات اطرق على ابواب كثيرة وذلك للعمل فى اى شئ حتى اقدر ان اعيش وفعلا وفقت فى ايجاد عمل بمحل او بمعنى اوضح مطعم حاتى يوجد به كباب وكفتة ومشويات وخلافه.
وكان لابد من السؤال الزى طال انتظاره فى هذا اليوم من صاحب المطعم وهو هل يوجد مكان لكى تنام به فى نهاية الليل وخاصة ان المطعم اكتر شغلة يبدأ من الساعة التاسعة مساء حتى الساعة الثالثة او الرابعة صباحا .
المهم قلت لصاحب المطعم انا من بلد ريف تبعد عن المدينة بحوالى 11 احدى عشر كيلو متر ولا يوجد مواصلات فى هذه الساعة لكى اذهب الى منزلى فقال خلاص يوجد مخزن اسفل منزلى ممكن تنام فى هذا المخزن وباكر تقوم زوجتى بترتيبه وتنظيفه وتخصص مكان لنومك طوال فترة عملك بالمطعم معايا .
فعلا خلصت عملى وكنت مرهقا جدااا جداا فى هذا اليوم من اثار العمل ومن اثار اللف على العمل وعندما توجهت الى المخزن وضعت حذائى وبعض ملابسى تحت راسى اقصد مخدة ولا ادرى بروحى الا فى تمام الساعة الحادية عشر صباحا على صوت يقول انت يا انت يا ففتحت عينى وانا لا اقدر على القيام من نومى .
وفى هذه اللحظة رايت امراة بسيطة جدااا فى ملابسها وانيقة فى وجهها مشرق مثل نور الصباح النادى ناعمة فى صوتها ليست طويلة ولا قصيرة وليست رفيعة ولا طخينة اى سمينة ولكن قطرة ندى وقلت نعم
قالت يلا قوم من نومك انت الظاهر كنت تعبان وجائع نوم فقمت على الفور
وقلت انا بصوت خافت جدااا انا اسف معلهش انا لم ادرى بنفسى
قالت وكيف تنام هكذا من غير مرتبة او غطاء او مخدة
قلت انا اةةاةةة يلا معلهش الاستاذ فلان اقصد زوجها قال اليوم سوف تقوم زوجته بترتيب مكان خاص بنومى به كل شئ
فقالت انا زوجة الاستاذ فلان يلا اذهب الى المحل الاستاذ قام من بدرى ليقوم بشراء بعض مستلزمات المطعم وانت قوم وحصله لكى ابدا فى تنظيف مكان لنومك اة انا نسيت هى تقول انت اسمك اية
قلت انا اسمى المطرب هذا الاسم المستعار وليس الاسم الحقيقى ولكن قلت لها على اسمى الحقيقى وقتها
وقالت من اى بلد
قلت انا من قرية كذا
وقالت انت باين عليك ابن ناس شكلك بيقول انت مش باين عليك ان اشتغلت قبل ذلك اية الموضوع وما اتى بك لتعمل هنا
قلت انا فى الدراسة واحب ان اعمل حتى اقوم بشراء ملابسى وخلافه للدراسة والعام القادم
قالت هى طيب يلا لعملك وعموما اعتبرنى من اهلك او من اصدقائك لو احتجت اى شئ انا شقتى بالدور التانى اى فوق المخزن مباشر لا تخجل فى اى وقت
المهم تركتها وزهبت للعمل وهناك قمت بتجهيز الفطور وتنظيف المحل وتنظيم الطاولات والكراسى وبعض غسيل الاطباق وخلافه
وحوالى الساعة الواحدة بعد الظهر نادانى صاحب المطعم لاقوم بتوصيل بعض مطلوبات المنزل الى المدام من طعام وخلافه
وفعلا زهبت وانا فى قمة السعادة لان سوف اشاهد المدام زوجة صاحب المطعم لتانى مرة اليوم وفى خلال ثلاث ساعات ووصلت الشقة وقمت بضرب الجرس وسمعت صوتا ناعم جميل كلة انوثة من بالباب
قلت انا
قالت دقيقة
وفتحت الباب وقالت اهلا بيك خير
قلت لا ابدا الاستاذ باعت هزة الاشياء
قالت ايوة اتفضل امامك على طول المطبخ وضعهم هناك
وفعلا قمت ودخلت وانا لا اعرف مازا ارى او اشاهد ملاك فى ثوب بشر شعر مثل سواد الليل الداكن طويل جدااا ووجهة مثل القمر وعباية لونها اسود زهبى مشبحة وفوق العباية فوطة مطبخ تربط بحزام من الوسط بارز تحتها صدر بارز جدااا وحجمة ظاهر كانها من غبر ملابس ويظهر من منطقة البطن تنة أو سوة او سرة مثل الهلال ومكياج خفيف جدااا على وجهها وشفايفها وقالت انت فطرت
قلت وانا لااقدر على النطق ايوة ايوة ايوة
قالت وهى تبتسم طيب مالك ما بك انت متلخبط لية كدة
قلت انا لالالالا ولا حاجة وانا فعلا لااقدر على الحركة ولا اقدر انا انطق ولا اقدر على ان امنع نفسى من النظر اليها
وقالت طيب اوكى انت وجهك مالة بينزف ماء انت عرقان جدااا اجلس استريح شوية اعملك كوب عصير واضح انك مش بتاع شغل
قال لى بصراحة ما ورائك
قلت لالالا مافيش
قالت يعنى مش عايزنى اكون صديقة اليك
قلت انا لا ابداا انا محلمش انك تكونى صديقتى
قالت لا احكى قلت ليها الاستاز سوف يعاقبنى لو اتاخرت
قالت اة طيب لالا انت باين عليك حكاية طيب ازهب وبعدين هدبر الامر واعرف اوفر لك الوقت للكلام
وفعلا زهبت وانا لا افهم شئ سوى حاجة واحدة انا فى حلم ام علم وبدات عمل اليوم وانا شارد فى كل شئ وكل لفظ وكل حركة وانتهت الليلة وبعدها كام يوم وكام ليلة وبعد هزة الايام والليالى وانا على نفس الحال اقوم بتوصيل الطلبات واشرب العصير مع مداعبة منها خفيفة لا تخرج عن نطاق المحدود وفى يوم قبل ميعاد المطعم وانا نائم صحيت على صوتها تقول يلا اصحى واسمعنى انا زاهبة اليوم عند بابا والاستاز مسافر لمدة يومين او تلاتة الى الاسكندرية حيث يوجد هناك 10 فدادين قام بشرائهم وزاهب يسجل العقد ويدفع فلوسهم وواخد معاة عائلة فلاحة لتقوم بزراعة الارض وانا هظل طوال اليوم عند بابا واخر اليوم هعود واخويا هيدير المطعم مكان الاستاز خلاص
قلت ليها يعنى اعمل اية الان
قالت الاستاز سافر من الصباح الباكر وقال انت عارف دبر امورك لان اخويا سوف يقوم بعمل محاسبة الزبائن فقط وابتسمت
وقالت خلاص
قلت حاضر تيجى بالف سلامة
قالت مقبولة وضحكت
وتركتنى وحيد مازا انا فاعل وما معنى هزة الضحكة
المهم اليوم كان طويل جدااا لانى لم اراها طوال اليوم وقبل ازان المغرب ولاول مرة تيجى المطعم ونظرت وجدتها قالت ها ايه اخباركم
قلت بخير سالت عن اخوها
قلت لا اعرف اين زهب ولكن قالت لما يجى بلغة كزا وكزا اشياء خاصة بوالدة
وقالت اة انا زاهبة اجهز العشاء ومتكلش بالمطعم الليلة انا هترك لك العشاء تحت لحسن الاكل ممكن يخسر علشان كتير وتيجى على طول بعد ما تخلص علشان انا اتونس بيك مش انت راجل البيت الان
وضحكت ومشيت وانا فى قمة الهيجان وقمة الاثارة بسبب ضحكتها لانها كانت ضحكة فيها من انواع الجنس كل شئ المهم انتهيت من العمل وزهبت مسرعا الى المخزن حوالى الساعة 2 ونصف وكنا فى شهر اغسطس موجة حر والجو نار ليل نهار وعند وصولى المخزن وجدت طبق كبير علية مجموعة اطباق صغيرة بها عشاء 5 نجوم ورائحته مثل العنبر وبدات اخلع ملا بسى واقوم بتبديل ملابس العمل وفجاة وانا عارى تماما من منطقة الصدر وبخلع البنطلون وجدتها امامى نازلة من على السلم الداخلى للمخزن وتقول حرام عليك هتبدل ملابسك من غير حمام
وقفت مزهول وفى غيبوبة اكاد ينقطع انفاسى من المفاجاة وقلت لالالا عادى وانا ارتعش
قالت لالا تعال ما تتكسفش اطلع خد حمام اة انت من يوم مشتغلت هنا بتاخد حمامك ازاى
قلت ليها فى دورة مياة الجامع المسجد
قالت دة كلام تعال ومسكت ايدى وانا من خلفها امشى وكانى طائر من شدة الموقف كانت تلبس ملابس ااااااااااااااة روب ابيض جداااا مفتوح من الامام وتحت الروب قميص ضيق جدااا لونة سماوى فاتح وسنتيان وسالب نفس اللون ومكياج ثقيل ولون جسمها لا اقدر على وصفه وشعرها يتدلى منة خصلة على خدها واحمر شفاه وردى وكحل بالعين مثل الفراعنة ملكة متوجة اما من ناحيو بزازها تفاحة فى كل بز
المهم طلعت معاها ودخلت الحمام وانا لا اعرف مازا افعل وتحت الماء اقوم بتبريد حديد احمر من شدة اللهب والع فى جسمى وخرجت وانا لم انطق بلفظ واحد وقالت اية حكايتك قل لى
قلت لها الحكاية
وقالت هى يا سيدى انت مالك مسود الدنيا كدة مرة تصيب ومرة تخيب وانا بحمد الظروف علشان انا شفتك وعرفتك
وقلت ليها شكراا انا نازل
قالت لا مش تسالنى مثل ما سالتك انا اية حكايتى مع الاستاز
قلت لا العين متعلاش على الحاجب
قالت لا انا مرتاحة اكلم معاك الاستاز زوجى اكبر منة 15 عام يعنى الان 55 عام وانا حوالى 39 او 40 كل همومة يجمع المال اما انا تحفة جميلة او نجفة تنور فى الوقت اللى هو محتاجه مشاعر لالالا احساس لالالالا انت مثل ماعرفت وشايف الساعة 3 او 4 يجى ينام بعد دش بارد ويقوم الصباح محتاجة اية وشكرااا وكل اسبوع او عشر ايام لما يقرب منى ولحظة وخلاص
قلت انا يعنى اية
قالت لحظة وخلاص
قلت مش فاهم
قالت انت كام عام
قلت حوالى 17
قالت يعنى انت متعرفش يعنى اية لحظة وخلاص
قلت لا
قالت اة يعنى حقى الشرعى دقيقة وشكراا
وانا فى هزة اللحظة خرج العفريت من فانوسة السحرى معلن الحرب على جسدها وجمالها ولكن كيف ونظرت هى بطرف عينيها وقالت يرضى مين اعمل اية وكاتمة وعايشة علشان حال بابا لان اخواتى 6 وبابا دخلة بسيط وهو بيساعدنا كتير وانا مش عارفة اعمل اية احساس رهيب
قلت يلا نصيب
قالت لا انا وجدت من هو منقذى
قلت طيب خلاص خير
قالت بس يا خسارة
قلت لية خسارة
قالت خواف وجبان
قلت ازاى عليكى تفهمية
قالت فهمتة
قلت لنفسى لا تقصدنى انا
قلت فهمية تانى
قالت عايز اكتر من انى اجيبة الشقة فى اخر الليل وادخلة الحمام انظفة واحضر لة العشاء بنفسى وهو حمار مش فاهم
قلت ليها يمكن ملوش تجارب
قالت اعلمة
قلت ازاى
قالت هسالك سؤال عمرك شفت امراة بكوسين
قلت انا وانا لسانى لاينطق بلفظ واحد ويكاد لسانى تعلق بسقف فمى وهزيت براسى مايفيد لا لا لا
قالت تعال معاى
وقمت انا وقبل التوجة الى المكان التى تريدة خلعت الروب ويااااااااة على هزا الجسم يكاد ينطق من كل شئ ويقول محروم انقزنى وانا تحت البنطلون زبر يكاد يصرخ باعلى صوتة ويقول ارحمينى ارجوكى ودخلت غرفة النوم نور اضاءة خافتة حمراء وفرش السرير وردى ورائحة برفان تهوس وامام امراة بارزة فى كل شئ حلمات صدر مثل زبر الطفل المولود وطيز مثل الكورة ووسط يا خراااابى يا دهوتى نصف قوس
وقالت هعلمة وشكلة هينفجر من قلة التعليم
وانا لا انطق واقف مثل الحجر ومسكت يدى وقالت مالك يا صنم
وبدات تلف ايدها على رقبتى ومسكت شفايفى حضنتها وبلسانها انعم من الحرير داخل فمى ومص من الداخل وشرب عسل وقمت بتنهيدة قالت يااة انت كل دة وساكت
بدات انفعل واهجم عليها وابوس بجنون قالت لا انا قرفانة من كدة حاول تفهمنى شوية
وفعلا بدات المعركة من مص شفايف وارضع بزازها وهى تقول كمان اة بالراحة شوية ومسكت كسها

One thought on “امرأة بكوسين وزبر واحد

  1. شب لئطة لكل بنوتة وقطة ولكل وحدة محرومة الجنس اللي حابة تتعرف ومشتهية ماتخجلي …. الأسمر الحلبي …. سكايب
    Prins.love666
    تليغرام…..
    YaZoOnN6

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s