مضاوي الزوجة السعودية اللعوب

أنا سامي سائق تاكسي مصري أعمل في الرياض بالسعودية . أخرج من المنزل إلى عملي بدري . كتير ألاقي كل ما أطلع بالتاكسي ، يطلع معايا زباين كتير يكونوا خولات (شواذ) . ما أعرفش ليه حد داعي عليا يمكن.


المهم كل ما أطلع مع زبون من دول يقعد يكلمني عن النت كيف استخدامه .. وفي مرة زهقت قلت له وكان اسمه (متعب) : اخلص وش تبغي ؟ .

قال : فاهمني ؟

قلت : إيه . تبغي مواقع سكس ؟

قال : إيه . إش عرفك ؟


قلت : ما انت أول واحد يسألني السؤال ذا .


وتكلمنا عن النيك (اللواط) .

قال لي : أنا متزوج بس ما أبغي الكس .

قلت له : ليه خليك في الحلال غيرك ما حصّل .


قال : أنا أحب أتناك .

قلت : هاااااااااااه تبغيني أنيكك يعني ؟

قال : يا ليت تطفي محنتي .

قلت له : طيب أنيكك بس إش المقابل ؟ .

قال : اللي تبغيه .

قلت : طيب وين ؟ هنا بالسيارة ؟

قال : لا بالبيت .

قلت : والمرة ؟

قال : يا رجال عادي سيبك من مضاوي . يللا .

قلت في نفسي : إمم اسمها مضاوي . اسم حلو ومثير يا ترى هي جسمها زي اسمها .

ورحنا البيت ودخلني أوضة النوم الأوضة روعة جدا على فكرة أنا كلح أوي يعني أعطيه في وجهه .


قلت له : وين المدام ؟

قال وبكل برودة : مضاوي شكلها بالحمام .


شوية وقلع الزبون هدومه . نِكته وأنا مغمض . طيزه مليانة شعر وبعدين دخلت حرمته وسبته .

حد يشوف الجمال ده ويسيبه !


ودخلت علينا الحرمة ، كانت ست الحسن ، تشبه هيفاء وهبي جدا جدا ، وكان اسمها (مضاوي) .

قلت لها : أنا ضيف عندكم .

ردت بكل سهولة : هلا بالضيف !


قلت : هلا بيك ترى زوجك ما يستاهلك .


قالت : أنا ما أحس معاه بشي . شوي وأقلب رجال .

قلت : إش الرقة والحلاوة ذي .


قالت : كلك ذوق .

المهم كانت مضاوي لابسة روب توها خارجة من الحمام . شعرها ناعم أوي وعيون سود طولها حوالي 170 وزنها متناسب جدا .


المهم جلست جنبي . قالت : إش الكتب ذيين ؟ تدرس بالثانوية ولا بالمتوسط ؟ .

قلت : لا تغلطين أنا مؤهل عالي .

قالت : مو باين عليك انته مرة قصير .

قلت : قصير بس خطير .


وحطيت إيدي على فخذها .

قالت : أول مرة حد يحط إيده على فخذي .


وبقيت أطلع شوية شوية حتى وصلت للكس . بصيت لها .

قلت : السيارة وصلت المطار . وضحكت.


دخلت صوابعي في كس مضاوي المنتفخ (الكبيني) ما فيهوش ولا شعرة . وبدأت أبوسها . فمي في فمها . وبدأت تمص لساني . وقام زبي .

قالت : إش هذا .

قلت : زب وش تشوفي إنتي .

قالت : شكلك ماخذه من أبوك .

وضحكت .

قلت : يلا نبدأ نركن السيارة .

قالت : يلا .

شلت الروب ورميته بعيد وبدأت أدخل زبي في كس مضاوي وهي تقول : آه آه آه آه آه آه آه آه آه زبك يجنن دخله كله .

وبقيت أدخل وأخرج بقوة وهي تتأوه وخرجته من كسها وبدأت تمص بقوة قلت : أنا بنزل !

وخرجته من فم مضاوي ودخلته في كسها الملتهب وفضيت في كسها وذهبنا إلى الحمام وأخذنا دش جميل كنت أمصمصها تحت الماء الدافي وألحس كسها ومن ثم خرجنا وقالت لي : لا تنسى بكرة تيجي .

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s