بيرو تطلب السجن لامرأة عارية استخدمت العلم كسرج

بيرو تطلب السجن لامرأة عارية استخدمت العلم كسرج

الخميس 24 يوليو 2008


ليما (رويترز) — قال وزير الدفاع فى البلاد يوم الأربعاء إن “موديل عارية تم تصويرها وهي تستخدم علم بيرو باعتباره سرجا بينما تجلس على ظهر الحصان سوف تواجه اتهامات يمكن أن تودعها السجن لمدة تصل إلى أربع سنوات من أجل الإساءة للرموز الوطنية ” .

وكانت صورة الموديل لايسي سواريز ، والتي وظيفتها الرئيسية هي الرقص لفرقة ألما بيلا ، أو الروح الجميلة ، قد نشرت على غلاف مجلة دي فراندولا وتسببت في ضجة سياسية بينما تستعد بيرو للاحتفال بالذكرى 187 لاستقلالها عن أسبانيا يوم الاثنين.

وقال وزير الدفاع أنتيرو فلوريس للصحفيين : “هذه هي الرموز الوطنية التي تتطلب الاحترام الكامل ، واستخدامها بشكل غير صحيح يستوجب العقاب” ، وأضاف : “هذه جريمة.”

وقد أمر فلوريس المدعي العام بتولي القضية وملف التهم .

وصرحت الراقصة سواريز لإذاعة آر بي بي إنه كان أمرا وطنيا أن أسمح بالتقاط هذه الصورة.

وأضافت “أنا لم أرتكب جريمة. أحب بيرو وأصرح بحبي لها بجسدي وروحي ” .

وقال ماريو أموريتي ، وهو محام معروف ، إن الأمر يعتمد في جزء منه على كيفية استخدام علم بيرو الأحمر والأبيض.

وأضاف : “إن تغطية جسمك بواسطة العلم شيء ، ولكن أن تكوني عارية وتستخدميه مثل سرج الحصان ، شيء آخر تماما ” .

https://i0.wp.com/www.uimgs.com/files/72039990735215740355.jpg

https://i2.wp.com/www.uimgs.com/files/32470272184394967800.jpg

https://i2.wp.com/www.uimgs.com/files/64941067943634561279.jpg

***

ركبت الموديل البيروفية والراقصة لايسي سواريز ، وذلك للاحتفال بالذكرى 187 لاستقلال بيرو عن إسبانيا ، عارية تماما على صهوة حصان بني اللون جميل لا ترتدي شيئا سوى قبعة رعاة بقر ونظرة اعتزاز وطني صارمة — وباستخدام علم بيرو باعتباره السرج.

ولكن بدلا من الإشادة والتملق ، تواجه لايسي ضجة سياسية وربما حتى تهما جنائية .

زمجر وزير الدفاع أنتيرو فلوريس بغضب : “هذه هي الرموز الوطنية التي تتطلب الاحترام الكامل ، واستخدامها بشكل غير صحيح يتطلب العقاب ! “

وهدد البيروفية الجميلة الحسناء الفاتنة بقضائها ما يصل إلى أربع سنوات في السجن لقيامها بالتقاط هذه الصور الاستفزازية وظهورها على غلاف مجلة دي فراندولا .

احتجت لايسي قائلة : “أنا لم أرتكب جريمة !” . وأضافت : “أنا أحب بيرو وأعبر عن ذلك بجسدي وروحي ! “


ويمكننا أن نأمل فقط أن شعب بيرو أن يساند لايسي كما فعل شعب مدينة كوفنتري الإنجليزية حين أيدوا السيدة جوديفا ( الليدي جوديفا Lady Godiva )*. الفخر والوطنية أمور هامة ، وإذا لم نستطع التعبير عنها والإعراب عنها في صور مثيرة ، فما نوع العالم الذي نعيش فيه ؟


يا لايسي سواريز Leysi Suarez ؟ نحن نؤيدك وندعمك تماما . ويا أيتها السيدة جوديفا ؟ ارقدي بأمان واطمئني إلى أن الأسطورة الخاصة بك لا تزال على قيد الحياة .

الهامش :

(*) الليدى جوديفا : إنها الليدي الإنجليزية جوديفا (1040–1080) – ومعنى اسمها هبة الله – التي احتجت على قيام زوجها ليوفريك حاكم مرسيا بفرض الضرائب على المستضعفين وقررت أن تجوب الطرقات عارية على ظهر حصانها في مدينة كوفنتري ، وتناضل من أجل حقوق شعبها. ومن اللوحات الشهيرة التي صورتها لوحة رسمها جون كولير عام 1897 .. وتمثال لها عارية على صهوة الجواد أيضا للنحات جون توماس والمحفوظ فى متحف ميدستون فى كنت فى إنجلترا .

https://i0.wp.com/www.uimgs.com/files/70162157787682729124.jpg

https://i2.wp.com/www.uimgs.com/files/82171575314034493408.jpg

https://i1.wp.com/www.uimgs.com/files/22116108241315019471.jpg

https://i2.wp.com/www.uimgs.com/files/91688503702008911953.jpg

https://i0.wp.com/www.uimgs.com/files/12710755563310720773.jpg